احتجاجات واسعة في لندن ضد العنصرية واشتباكات بين المتظاهرين والشرطة البريطانية

مرح يوسف3 يونيو 2020
احتجاجات واسعة في لندن ضد العنصرية واشتباكات بين المتظاهرين والشرطة البريطانية

شارك عشرات آلاف الاشخاص , اليوم الاربعاء , في احتجاجات كبيرة في لندن ضد العنصرية وتعسف قوات الامن , تخللها اشتباكات محدودة بين المتظاهرين والشرطة البريطانية .

وأنطلقت الاحتجاجات الواسعة في الساعة 13:00 بتوقيت لندن من منتزه هايد بارك الى ساحة البرلمان , تضامن مع الاحتجاجات التي تعم الولايات المتحدة وأشعلها مقتل المواطن الامريكي من الاصول الافريقية , جورج فلويد , 46 عام جراء عملية احتجازه بطريقة خشنة على يد عناصر شرطة في مدينة مينيابوليس يوم 25 مايو .

وتوجهت حشود المتظاهرين مساء إلى “داونينغ ستريت” حيث مقر رئيس الحكومة البريطانية، بوريس جونسون، واندلعت عند مدخل الشارع المؤدي إلى المقر، اشتباكات محدودة بالأدي بين عدد من المحتجين وعناصر في قوات الأمن.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن قوات الأمن احتجزت عقب الاشتباكات عددا من المحتجين، ليسود بعدها هدوء حذر في المنطقة، مشيرة إلى أن الاحتجاجات كانت سلمية تماما قبل هذا الحادث.

وتأتي الاحتجاجات تحت شعار “حياة السود مهمة” بينما يردد المتظاهرون شعارات ضد العنصرية وسياسة السلطات وأخرى مثل “لا أستطيع التنفس”، وهي الكلمات التي تلفظها فلويد خلال عملية القبض عليه بينما كان أحد ضباط الشرطة البيض يضع ركبته على عنقه.