منظمة هيومن : داعش استخدم حفرة سحيقة بعمق 50 للتخلص من الجثث في سوريا

مرح يوسف4 مايو 2020
منظمة هيومن : داعش استخدم حفرة سحيقة بعمق 50 للتخلص من الجثث في سوريا

أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش , اليوم الاثنين , أن تنظيم داعش استخدم حفرة سحيقة بعمق 50 متر في شمال شرق سوريا للتخلص من جثث الذين قتلهم التنظيم .

وقالت المنظمة , ان باحثيها اطلعوا على موقع الحفرة واستخدموا طائرة بدون طيار للوصول الى اسفلها , مما أظهر الحاجة الى أن تقوم السلطات بتأمين الموقع واستخراج رفات الضحايا منه , للحفاظ على الأدلة من أجل الاجراءات الجنائية ضد القتلة .

وجاء في تحقيق (رايتس ووتش) مقابلات مع سكان في المنطقة، ومراجعة لمقاطع فيديو سجّلها تنظيم الدولة، وتحليل لصور ملتقطة بالأقمار الصناعية، وتوجيه طائرة بدون طيار إلى الحفرة التي يبلغ عمقها 50 مترا.

وأوضحت الباحثة سارة كيالي أن “حفرة الهوتة، التي كانت ذات يوم موقعا طبيعيا جميلا، أصبحت مكانا للرعب. فَضْح ما حدث هناك، وفي المقابر الجماعية الأخرى في سوريا، أمر أساسي لتحديد ما حدث لآلاف الأشخاص الذين أعدمهم تنظيم الدولة ومحاسبة قتلتهم”.

وذكرت المنظمة الحقوقية، “أنه أيا كانت الجهة التي تسيطر على المنطقة، فهي ملزمة بالحفاظ على الموقع وتحديد هوية المفقودين والتحقيق في وفاتهم”، فيما يتذكر بعض السكان تهديد عناصر تنظيم الدولة لهم بإلقائهم في الحفرة عندما كان التنظيم يسيطر على منطقة الرقة، وقال بعضهم إنهم شاهدوا جثثا متناثرة على طول حافة الحفرة.

ووفق الوكالة، فقد أظهر استطلاع حفرة الهوتة بواسطة طائرة بدون طيار عن ست جثث تطفو على سطح المياه في الأسفل، وبناء على حالة التحلل، يبدو أن الجثث ألقيت هناك بعد وقت طويل من مغادرة التنظيم المنطقة، ولا تزال هوية هؤلاء الضحايا أو الجهة التي تقف وراء قتلهم مجهولة.