ملخص الاحداث بغزة أمس الجمعة .. هل أنتهى التصعيد أو سنشهد رد أقوى خلال الساعات القادمة ؟؟

مرح يوسف7 سبتمبر 2019
ملخص الاحداث بغزة أمس الجمعة .. هل أنتهى التصعيد أو سنشهد رد أقوى خلال الساعات القادمة ؟؟

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية قطاع غزة أمس الجمعة ارتقاء شهيدان بمسيرات العودة وهم الشهيد : سامي علي الاشقر (17 عام) والشهيد خالد أبو بكر الربعي (14 عام) واصابة 76 مواطن فلسطيني بينهم 46 بالرصاص الحي خلال مشاركتهم في الجمعة الـ 73 من مسيرات العودة وكسر الحصار والتي تحمل عنوان ” حماية الجبهة الداخلية ” .

هذا وقد حملت حماس والجهاد والجبهة الشعبية وفصائل المقاومة الاحتلال الاسرائيلي التداعيات للتغول الاسرائيلي على الدماء الفلسطينية .

فيما دعت حركة فتح الى انهاء مسيرات العودة للحفاظ على دماء الاطفال والشبان من التغول الاسرائيلي وادانت قتل الطفلين بمسيرات العودة … وردت الهيئة الوطنية أن مسيرات العودة مستمرة والاحتلال يتحمل مسؤولية الجرائم .

وفي تمام الساعة 1:00 ليلة الجمعة – السبت دوت صفارات الانذار في عدة مناطق بغلاف غزة وأعلن جيش الاحتلال اطلاق 5 قذائف صاروخية من قطاع غزة أحدهم سقط في سديروت وأدى الى اصابات بالهلع واشتعال حريق في سديروت .

وفي المقابل رد جيش الاحتلال بقصف عدد من المواقع التابعة للمقاومة الفلسطينية ومراصد على حدود غزة تتبع للمقاومة وأكدت وزارة الصحة بغزة أن القصف الاسرائيلي لم يوقع اصابات في صفوف المواطنين أو رجال المقاومة .

واصدر جيش الاحتلال بيان يؤكد فيه ان الطائرات المسيرة والمدفعية التابعين لجيش الاحتلال نفذت عمليات قصف على مواقع تتبع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس بغزة ردآ على اطلاق القذائف الصاروخية .

فهل أنتهت جولة التصعيد .. أو ستشهد الساعات القادمة رد أقوى للمقاومة ردآ على عودة سياسة الاغتيالات بحق متظاهري مسيرات العودة علمآ بآن الطفلين قتلا عن مسافة بعيده أحدهم قتل وهو يقف على بعد 500 متر من الحدود وهو طفل يبلغ من العمر 14 عام ولم يكن يحمل اي سلاح في دليل واضح على استباحت الدماء وتنفيذ عملية اعدام بدم بارد .