كشف ما دار بين قيادة حركة حماس والوفد المصري بالأمس

مرح يوسف13 يوليو 2019
كشف ما دار بين قيادة حركة حماس والوفد المصري بالأمس

أستقبلت قيادة حركة حماس برئاسة  رئيس المكتب السياسي للحركة , اسماعيل هنية و فيد المخابرات المصرية برئاسة الوكيل أيمن بديع وعضوية اللواء أحمد عبد الخالق في قطاع غزة , لبحث العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها ملف الوحدة الوطنية الفلسطينية والعلاقات الثنائية وهموم الشعب الفلسطيني في غزة والتفاهمات مع الاحتلال .

كما ضم وفد حماس الذي التقي بالوفد المصري أمس كل من يحيى السنوار وخليل الحية وروحي مشتهي .

وقدمت قيادة الحركة موقفاً إيجابياً في المضي قدماً لتحقيق الوحدة الوطنية مستحضراً المخاطر التي تستهدف القضية الفلسطينية والمنطقة، وأهمية أن يكون الموقف الفلسطيني النابع من التوافق الوطني على استراتيجية مواجهة المخاطر وعلى رأسها صفقة القرن ومؤتمر البحرين، مؤكداً على موقف الحركة الذي يتقاطع مع الكل الوطني المتوافق عليه في محطات عديدة.

وخلال اللقاء قدمت قيادة الحركة للوفد الأمني المصري شرحاً وافياً عن خروقات إسرائيل تجاه قطاع غزة، وتباطؤه في تطبيق التفاهمات، مؤكداً على أن إسرائيل تفهم بأن المقاومة في قطاع غزة لن تقبل إلا بكسر الحصار عن قطاع غزة.

وأكّدت قيادة الحركة على أهمية تطوير العلاقات بين مصر والحركة في قطاع غزة، وأن تنامي العلاقات يحقق مزيداً من التعاون في المجالات التي تخفف عن شعبنا الفلسطيني وسكان قطاع غزة.