البنتاغون : الحرس الثوري الايراني حاول احتجاز ناقلة نفط بريطانية

مرح يوسف11 يوليو 2019
البنتاغون : الحرس الثوري الايراني حاول احتجاز ناقلة نفط بريطانية

أكد مسؤول في وزارة الدفاع الامريكية ” البنتاغون ” أن 5 قوارب تابعة للحرس الثوري الايراني اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في الخليج أمس الاربعاء .

ووفق وكالة رويترز فقد قال المسؤول الامريكي ان ” الزوارق الايرانية طلبت من الناقلة التوقف في المياه الايرانية لكنها انسحبت بعد تحذير من سفينة حربية بريطانية لها عبر اللاسلكي “.

وكان قائد في الحرس الثوري الإيراني هدد، باحتجاز سفينة بريطانية، ردا على احتجاز مشاة البحرية الملكية البريطانية لناقلة نفط إيرانية عملاقة في جبل طارق، لمحاولتها نقل نفط إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وكانت حكومة جبل طارق قد أعلنت، الأسبوع الماضي، أنها احتجزت الناقلة للاشتباه في أنها تحمل نفطا خاما إلى سوريا في عملية ذكر مصدر قانوني أنها قد تكون أول اعتراض من نوعه بموجب عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي.

واستدعت الخارجية الإيرانية السفير البريطاني في طهران، روب ماكير، للتشاور حول احتجاز ناقلة النفط في مضيق جبل طارق.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في تغريدة على “تويتر”، “بعد إيقاف ناقلة نفط إيرانية عند مضيق جبل طارق من قبل القوات البحرية البريطانية، وزارة الخارجية الإيرانية تستدعي السفير البريطاني في طهران الآن إثر هذه الحادثة”.

وردًا على ذلك، قال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية بيل أوربان، في معرض تعليقه على ما تداولته وسائل الإعلام بشأن اعتراض زوارق إيرانية لناقلة بريطانية من العبور في مضيق هرمز: إن “التهديدات التي تواجه حرية النقل الدولي تتطلب حلاً دوليًا، كون الاقتصاد العالمي يعتمد على التدفق الحر للتجارة، وجميع الدول ملزمة بحماية والحفاظ على هذا الأساس لتحقيق الرخاء العالمي”، وفق ما نقلت وكالة (سبوتنيك).