والد هدار جولدن : أقمت جنازة لهدار من اجل منع صورة النصر لحماس بعد 50 يوم قتال ولكن لا اعرف ما مصيره ونتنياهو غير مهتم

مرح يوسف9 يوليو 2019
والد هدار جولدن : أقمت جنازة لهدار من اجل منع صورة النصر لحماس بعد 50 يوم قتال ولكن لا اعرف ما مصيره ونتنياهو غير مهتم

قال والد الضابط الاسرائيلي الأسير لدى كتائب القسام , هدار جولدن , ان العائلة أقامت جنازة وبيت عزاء لهدار جولدن من أجل حجب صورة النصر عن حركة حماس .

ونقلت اذاعة جيش الاحتلال عن البرفسور سمحا جولدن والد هدار قوله” لقد دفنا ما حددته الشرعية اليهودية وليس هدار ” مضيف ” اردنا بذلك منع حصول حركة حماس على صورة المنتصر بعد 50 يوم من القتال “.

وفي ذات السياق، هاجم البرفسور جولدن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، واتهمه بأنه لا يتحدث أبداً عن الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى حركة حماس في قطاع غزة.

وأضاف سمحا جولدن أن “نتنياهو لا يفهم، ويريد المساس بعائلات الجنود المفقودين، وتجاهل قضيتهم وتركهم بأيدي الأعداء”، وذلك وفق ما نقله موقع عكا.

يذكر ان جيش الاحتلال اعلن فقدان الضابط الاسرايلي هدار غولدن ابان الحرب الاسرائيلي على قطاع غزة عام 2014 خلال اشتباك بين مجموعة قسامية وجنود وضباط اسرائيليين في احد منازل مدينة رفح جنوب قطاع غزة .

ورجحت اسرائيل حينها ان كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أسرت هدار غولدن فيما عادت وزعمت انه قتل خلال الاشتباك والقسام اخذ جثته .

أما كتائب القسام فترفض تقديم اي معلومات حول الجنود الاسرائيلي قبل خضوع اسرائيل لشرطها باعادة الافراج عن محرري صفقة وفاء الاحرار اما بخصوص هدار جولدين فقد اعلنت خلال الحرب ان المجموعة القسامية قد قطع الاتصال معها في ظروف غامضة .

وفي شهر ابريل 2016 نشرت كتائب القسام صور لاربعة اسر اسرائيليين بينهم الضابط هدار جولدين و الجندي شاؤول ارون وجندي من أصول اثيوبية يدعى ابراهام منغيستو ورابع يدعى هشام السيد .