واللا العبري : حماس جهزت 6 ألوية والكثير من الاسلحة للحرب القادمة والقسام جيش

مرح يوسف6 يوليو 2019
واللا العبري : حماس جهزت 6 ألوية والكثير من الاسلحة للحرب القادمة والقسام جيش

قال موقع واللا العبري , اليوم السبت , ان حركة حماس في قطاع غزة تستعد للحرب المقبلة على المستويات الاستراتيجية والنظامية والتكتيكية .

وأضاف الموقع الاسرائيلي أنه ” تحقيقآ لهذه الغاية تقوم حركة حماس بتدريب ستة ألوية عادية ووحدات النخبة للعمليات البرية والتحت أرضية والبحرية “.

وذكر أن حركة حماس تعد الكثير من أنواع الأسلحة، مثل الطائرات بدون طيار والقناصة والسفن، وبشكل أساسي يخططون ويعدون البنى التحتية للقتال على الرغم من أنهم يفضلون البقاء في الوضع الحالي. وفق (واللا).

وأشار الموقع الإسرائيلي إلى مرور خمس سنوات على عملية (الجرف الصامد)، فيما لا تزال مؤسسة الجيش الإسرائيلي تصر على إلغاء مصطلح “الجناح العسكري” وإطلاق وصف “جيش حماس”.

ووفق المصدر ذاته، فإن حماس نجحت في استعادة قوتها من الأيام التي سبقت العملية (حرب غزة 2014) ولكن في نفس الوقت شدد على أنها غير قادرة على “تهريب” الأسلحة بكميات كبيرة، وبالتالي اضطرت لتطوير وتصنيع الصواريخ ذاتيا.

ويوم الجمعة 26 أبريل 2019، أكد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس، أن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، تغلبت على مشكلة السلاح بتصنيعه.

وقال مشعل في كلمة له آنذاك خلال ندوة بعنوان ” القدس والأقصى” ضمن الملتقى “الأفروآسيوي” للتعاون والتنمية : “واجهنا صعوبات في شراء السلاح ونقله إلى فلسطين، لكن تغلبنا على ذلك بتصنيعه”.

وأضاف : “الآن، غزة تصنع سلاحها. مشكلة السلاح أوجدنا لها حلا (..) شعبنا نحت سلاحه من الصخر وكلنا مأمورون بتحرير فلسطين”، مستدركا : “لكن اليوم مشكلة المال”.

ولفت مشعل إلى أن “هناك سياسة أمريكية غربية إسرائيلية، لتجفيف ينابيع الدعم عن حماس وقوى المقاومة؛ كطريق لكسر المقاومة وإضعافها في سياق تطويع المنطقة لمؤامراتهم و صفقة القرن ، مردفا : “نحن لا نريد لمؤامرتهم أن تنجح”.

وشدد على أن “نقص المال لا يكسرنا”، مبينا أن “غزة اليوم تستعصي على إسرائيل وصنعت معادلة جديدة”.