فقدنا الكثير بمؤتمر البحرين ولكن لم نخسر شيء .. غزة نموذج لما يجب ان يطبق على كل فلسطين

2019-06-29T23:33:14+03:00
2019-06-29T23:34:08+03:00
أخبار يوميات
مرح يوسف29 يونيو 2019
فقدنا الكثير بمؤتمر البحرين ولكن لم نخسر شيء .. غزة نموذج لما يجب ان يطبق على كل فلسطين

يؤكد التاريخ على أن النصر يكون أقرب عندما يسقط المنافقين وتكشف الاقنعة فالمواجهة مع أنفسنا حتى وأن كانت مؤلمة فأنها تعطينا القوة والبصيرة نحو المضى بالطريق السليم .. ولذلك علينآ أن نشكر ترامب على ما قام به في مؤتمر البحرين حيث رأى الفلسطينيين والداعمين لقضيتهم العادلة كم من  الانظمة والدول التي كانت توهمهم بالوقوف الى جانبهم يذهبون مهرولين ليس كما يقول البعض بيع ارض فلسطين لان حتى البيع يتم عبر ثمن اما في قضية فلسطين فأختار الاصدقاء ان يدفعو الثمن للفلسطينيين منهم وليس من ذلك الذي يريد الارض ليقدموها لاسرائيل هدية تقرب منها .

آيضآ على الناحية الاخرى رائي الفلسطينيون الاصدقاء الحقيقيون رغم المشكلات الواقعة بينهم

ماذا فقد الفلسطينيون 

  • فقدنا بعض الانظمة والحكومات والشخصيات البارزة التي كانت تكذب علينآ وعلى شعوبها لسنوات طويلة .
  • فقدنا جبهة التحالف العربي وما يسمى المبادرة العربية التي توضح أنها مجرد أكذوبة .
  • فقدنا أموال كثيرة من خلال العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة واسرائيل وأخرى يسرقها المستوطنون .
  • فقدنآ الكثير من الوقت في وهم حل الدولتين ووهم اتفاقية أوسلو .
  • فقدنا حتى ادتى المساعدات من الولايات المتحدة والتي اصبحت تتعامل معنآ كعدو .
  • فقدنا فرصة بناء دولة عربية فاشلة أخرى وقمعية تربي أجيال جديدة من العبيد كغيرها .

نعم فقدنا كل ذلك وأكثر ولكن لم نخسر شيء بل كسبنا انفسنا وحصلنا على فرصة جديدة وحقيقية .

ومن اليوم علينآ الا نضيع الوقت ونذهب نحو واضح يعطينا الاحترام بالقوة .. علينآ الرد على مؤتمر البحرين وصفقة القرن فورآ

  • البدء الفوري بتنفيذ مصالحة فلسطينية حقيقية تقوم على احترام الجميع وعدم السير في مصالحة مبنيه على تركيع الطرف الاخر
  • على الرئيس والسلطة أنهاء التنسيق الأمني فورآ وسحب الاعتراف بالكيان الاسرائيلي
  • العمل على تدعيم الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة وتفعيلها كجيش يتدخل بالوقت المناسب للرد على اسرائيل وجرائمها
  • العمل على تدعيم المقاومة الشعبية في كافة الاراضي الفلسطينية
  • العمل الاعلامي والتواصلي مع العالم اجمع فالقضية الفلسطينية هيا قضية عادلة وليس قضية عربية يدعمها كل حر حتى وان لم يكن عربي او مسلم
  • التوجه نحو أنتزاع حقوق الشعب الفلسطيني بالمقاومة الشعبية والتدخل العسكري ان تطلب الأمر كما هو الحال في مسيرات العودة وكسر الحصار بغزة
  • التفكير خارج الصندوق وايجاد حلول ابداعية في مجالات الحياة بعيدآ عن الدعم المالى المقدم من هنا وهناك
  • تدعيم صداقتنا مع الدول التي تقدم لنا الدعم الحقيقي وليس الفقعات الكلامية وعلى رأسهم ايران التي تدعمنآ سياسيآ وعسكريآ

لا تزال الفرصة أمام الفلسطينيين لايقاف زمن الطمع الاسرائيلي وردعها وخير دليل على نجاح هذه الخطوات في غزة أن كنت تحب حماس او لا فقد نفذت بغزة هذه الخطوات وهيا تسير نحو كسر الحصار

أولآ : وحدت العمل المشترك لفصائل المقاومة المسلحة

ثانيآ : شكلت لجنة لادارة العمل الجماهيري والمقاومة الشعبية

ثالثآ : وحدت القرارات السياسية مع الفصائل الفلسطينية في غزة

رابعآ : فعلت المقاومة الشعبية

خامسآ : تجهزت بالمقاومة المسلحة للرد والتدخل في الوقت المناسب

حتى و أن كانت غزة تعيش الظروف السيئة الآن الا أنها تسير بالطريق الصحيح نحو أنهاء الحصار وكل من يقرأ الواقع جيدآ يعلم أن حصار غزة مصيره الانتهاء في الوقت القريب سواء فهم الاسرائيلي ذلك أو احتاج الامر الى معركة … وهذا ما تحتاجه فلسطين اليوم أكثر من غزة المحاصرة