واللا العبري: حماس أوجدت حلا مؤقتا لقوة الجيش الإسرائيلي وحددت نقاط ضعفه

مرح يوسف29 يونيو 2019
واللا العبري: حماس أوجدت حلا مؤقتا لقوة الجيش الإسرائيلي وحددت نقاط ضعفه

أعتبر موقع واللا الاسرائيلي مساء اليوم الجمعة أن حركة حماس في قطاع غزة تمكنت من ايجاد حل مؤقت لقوة جيش الاحتلال وتحديد نقطة الضعف الاسرائيلية .

وقال الموقع الاسرائيلي انه ” من المستحيل مقارنة البالونات بصاروخ أو تسلل عبر نفق لكن من المفترض ان توفر القيادة السياسية والجيش الاسرائيلي شعور بالأمن للاسرائيليين “.

وأوضح أن “صورة الحقول التي تندلع فيها النيران والبالونات التي تحمل متفجرات حتى لو كانت صغيرة، تتعمق وتعزز الشعور الصعب، وكأن إسرائيل وجيشها يتخليان عن أرض كاملة لحركة حماس”.

بدوره ذكر متان تسوري الصحفي في صحيفة “يديعوت آحرنوت” العبرية أن “معظم سكان غلاف غزة سعداء، بأن إسرائيل وحماس توصلوا إلى تفاهمات وتجنبوا جولة أخرى من القتال”.

وقال تسوري إن “معظم سكان غلاف غزة لا يريدون الحرب الناتجة عن البالونات”، مبينا أن “أي خطوة تمنع الجولة الحتمية التالية هي نعمة بالنسبة لهم، وهم لن يصوتوا لنتنياهو لا في الماضي ولا في المستقبل”.

وفي إطار متصل، أفادت القناة 13 العبرية أن “رؤساء البلديات في غلاف غزة سيطلبون بشكل رسمي من مكتب رئيس الوزراء بداية الأسبوع، قدوم نتنياهو إلى غلاف غزة والتحدث إليهم والاستماع لشكاويهم حول الوضع الأمني المتوتر”.

وكانت صحيفة “معاريف” العبرية، قد أشارت إلى أنه “من المتوقع أن ينعقد يوم الأربعاء المقبل، مجلس الوزراء السياسي الأمني “الكابينت” لأول مرة بعد اتفاق التهدئة الجديد بين إسرائيل وحماس”.

يذكر أن مصدر أممي كشف أنه تم التوصل لاتفاق بوساطة مصرية وأممية، لإعادة الهدوء إلى قطاع غزة اعتباراً من الليلة الماضية.

وقال المصدر، انه تم الاتفاق على إعادة ضخ الوقود القطري لمحطة توليد الكهرباء اعتباراً من صباح اليوم الجمعة ، كما تم الاتفاق على إعادة فتح البحر أمام عمل الصيادين لمسافة 15 ميلأ بحرياً .

وأوضح المصدر انه تم الاتفاق كذلك على إرجاع مراكب الصيادين المحتجزة وعددها 60 مركباً.

وأكد المصدر الأممي، انه وبحسب الاتفاق سيلتزم الاحتلال الإسرائيلي بعدم إطلاق النار على المتظاهرين المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار على حدود غزة وكذلك عدم إطلاق الغاز المسيل للدموع بشكل مباشر على المتظاهرين.

واليوم، قالت وسائل إعلام عبرية، إن إسرائيل أمهلت حركة حماس في قطاع غزة 24 ساعة، لتنفيذ اتفاق التهدئة بعد تجدد الحرائق في مستوطنات غلاف غزة.

وكتب اليؤور ليفي الصحفي في صحيفة “يديعوت آحرنوت” العبرية نقلا عن مصادر مُطلعة على تفاصيل تفاهمات التهدئة بين إسرائيل وحماس أن “إسرائيل أمهلت حماس حوالي 24 ساعة من تنفيذ التفاهمات لتطبيقها الكامل على الأرض، لذلك في الوقت الحاضر تقلص إطلاق البالونات الحارقة على غلاف غزة”.

وبحسب القناة 13 العبرية، فقد اندلع منذ صباح اليوم الجمعة 14 حريقا اندلع في غلاف غزة، بفعل بالونات حارقة.