الاعلام العبري يزعم : المنحة القطرية تصل لعناصر في القسام

مرح يوسف18 يونيو 2019
الاعلام العبري يزعم : المنحة القطرية تصل لعناصر في القسام

زعمت وسائل الاعلام العبرية , اليوم الثلاثاء , أن الاموال القطرية تصل لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس من خلال صرفها لأسماء أشخاص مقربون من عناصر في القسام يستلمون تلك الأموال وينقلونها لهم .

ووفق لموقع كان الاسرائيلي فأن الأموال القادمة من قطر الى قطاع غزة عبر اسرائيل يتم تحويلها الى عناصر القسام وقالت المصادر انه وفق للمعلومات التي تلقوها فانهم يتسلمون الأموال من خلال زملائهم الذين وافقت اسرائيل على أسمائهم على قائمة المستفيدين .

وأكد الموقع بحسب مصادر فلسطينية من غزة، ان المبعوث القطري محمد العمادي وضع هذا الأسبوع 10 ملايين دولار أخرى في غزة مخصصة لدفع المعاشات لنحو 100000 عائلة محتاجة في غزة، ومن المخطط توزيع الأموال في الأيام المقبلة.

وأردف الموقع، منذ شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي ، ضخت قطر أكثر من 150 مليون دولار لشراء وقود لمحطة توليد الكهرباء في غزة ، ورواتب لمسؤولي حماس ، وبدلات للعائلات المحتاجة ، ومشاريع توظيف مؤقتة للأمم المتحدة ، و 180 مليون دولار أخرى وعدت بها قطر.

وأفاد الموقع العبري، انه منذ ليل الاثنين هناك خلافًا حادا بين إسرائيل وحماس حول قائمة المستفيدين من المساعدات القطرية وأنه يؤخر توزيع الأموال التي دخلت قطاع غزة.

وبحسب الموقع ، أزالت إسرائيل حوالي 4000 اسم من القائمة ، بما في ذلك فلسطينيون أصيبوا في المظاهرات ، وهذا ماعارضته حماس.

ووفقًا لوسائل الاعلام العبرية، عاد خالد حردان نائب المبعوث القطري، من غزة إلى إسرائيل في محاولة لحل النزاع مع كبار المسؤولين الإسرائيليين.

وكان السفير محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، أن تأخر صرف المساعدات النقدية للأسر الفقيرة في قطاع غزة (100$)، يرجع لأسباب فنية.
ومن جانبه قال أفيغدور ليبرمان رئيس حزب أسرائيل بيتنا “من الواضح لكل من يعرف أن كل الأموال التي تصل إلى قطاع غزة أولاً وقبل كل شيء سوف تأتي إلى “عملاء حماس” يواصل رئيس الوزراء سياسته المتمثلة في الاستسلام للإرهاب والتخلي عن أمن سكان الجنوب “.