حل الكنيست والانتخابات الجديدة .. خدمة لحماس وطعنة لصفقة القرن

2019-05-30T01:19:02+03:00
2019-06-10T17:25:38+03:00
أخبار يوميات
مرح يوسف30 مايو 2019
حل الكنيست والانتخابات الجديدة .. خدمة لحماس وطعنة لصفقة القرن

بعد أن روج بنيامين نتنياهو في وسائل الاعلام العبرية عن ذكائه الخارق في تمرير وقت الانتخابات والاحتفالات الاسرائيلية بعيدآ عن التصعيد العسكري وتمرير الوقت على حركة حماس وغيرها .

عادت الانتخابات الاسرائيلية من جديد والسيف عاد من جديد بيد حركة حماس للعودة الى الضغط المضاعف على نتنياهو لفرض حل ازمات غزة .

من البديهي ان تعود حركة حماس لاستغلال الفرصة وتوجيه الضغط بقوة على الاحتلال لحل أزمات قطاع غزة وأمام ذلك فان هناك 3 سيناريوهات

أولآ: العودة الى نزيف الوقت  

سيحاول بنيامين نتنياهو الاستمرار في سياسة اهدار الوقت دون كسر الحصار عن غزة ولكن مع مراعاة عدم اشتعال المعركة أو حتى الذهاب نحو تصعيد عسكري جديد .. فالحده في التصعيد الاخير يدلل على ان القادم أخطر وان تل ابيب ستقصف بأعلان رسمي وليس عن طريق الخطأ .

ثانيآ : الموافقة على شروط حماس 

سيظل الخيار الاخر وهو الذي يعتبره نتنياهو الاكثر سلميه له هو القبول بشروط حماس ورفع الحصار عن قطاع غزة والالتزام بتفاهمات التهدئة ذلك يعني الابتعاد عن التصعيد والحروب ومفاجئاتها .. ومحاولة صناعة صورة النصر الاسرائيلية أعلاميآ ولن يخلو من تنفيذ صفقة تبادل اسرى .

ثالثآ : الانتقام والحرب

لا يزال يعاني نتنياهو منذ انطلاق مسيرات العودة واسلوب حركة حماس الضاغط عليه باحراج شديد يهز من خلاله صورة الجيش الاسرائيلي والحكومة الاسرائيلية ويزعزع ثقة الاسرائيليين بالحكومة والجيش .. وليثبت انه الرجل القوي قد يذهب نحو انتقام من غزة ومن حركة حماس خاصه وان سياسة حماس وثباتها وقوتها تقف خلف حل الحكومة السابقة وحتى تعثر تشيكل الحكومة الجديدة .

ولكن ما يخشاه نتنياهو هو صدق تقارير الجيش الاسرائيلي وتحقيق المقاومة الفلسطينية لمفاجئات خطيرة في المعركة القادمة خاصه بعد ظهور قوة صاروخية مختلفه عن تلك التي تعاملت اسرائيل معها خلال الحروب السابقة .. حيث يمكن ان تقضى الحرب القادمة على نتنياهو وحزب الليكود اذا تلقت اسرائيل ضربات قاسية وغير مسبوقة .

 صفقة القرن

في الوقت الذي كان الرئيس الامريكي دونالد ترامب يتجهز فيه لاعلان صفقة القرن والعمل على انجاح المؤتمر الاقتصادي عادت الامور لترتكب وتختلط الاوراق .. لتشهد الايام المقبلة على الاقل تأجيل اعلان صفقة القرن وخطواتها بعد ان بات مصير الحكومة الاسرائيلية مجهول والقادم لرئاسة الحكومة الجديده مجهول .